الأربعاء19022020

الداخلية السعودية: قاتل العميد أحمد عسيري "يمني داعشي"

مكس نيوز-الرياض: أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي اليوم السبت أن السلطات الأمنية السعودية تمكنت من إلقاء القبض على “الداعشي” قاتل العميد

 أحمد فائع عسيري، موضحا أن الجاني يمني الجنسية، مشيرا الى القبض على شريكيه أحدهما شقيقه والآخر سعودي.
وقال اللواء منصور التركي، في بيان له، نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) السبت إن “الجاني أقر بقيامه بجريمته تنفيذاً لتوجيهات تلقاها من تنظيم داعش الارهابي”.
 
وأضاف التركي إنه من خلال التحقيقات في هذه القضية والمتابعة الميدانية الموسعة تم القبض على الجاني الرئيس في هذه الجريمة ويدعى أسامه أحمد محمد الراجحي “يمني الجنسية” وعلى شريكيه موفق صالح سنيد الحربي- سعودي الجنسية والمقيم / محمد أحمد محمد الراجحي, يمني الجنسية.
 
وأوضح التركي أنه تم ضبط مسدس وكاتم صوت، في منزل أسامه أحمد محمد الراجحي، مشيرا إلى أنه “تبين من إجراء الفحوص الفنية بمعامل الأدلة الجنائية أنه السلاح المستخدم في الجريمة، بالإضافة إلى تطابق أنماطه الوراثية وبصماته مع العينات المرفوعة من مسرح الجريمة”.
 
وأعلن التركي أن المتهم “أقر بقيامه بجريمته تنفيذاً لتوجيهات تلقاها من تنظيم داعش الإرهابي في الخارج”.
 
وقال التركي إن وزارة الداخلية تعلن ذلك لتؤكد مجدداً بأنها تقف بحزم في وجه كل من يهدد أمن هذه البلاد وأمن مواطنيها أو المقيمين على ترابها، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نقسه الإقدام على مثل تلك الأعمال الإجرامية بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.  
وكانت دوريات الأمن قد تلقت بلاغاً في 15 شباط/ فبراير الماضي من مواطن عن تعرض والده العميد متقاعد، أحمد فائع عسيري، لإطلاق نار من قبل شخص مجهول، بمزرعته الخاصة الكائنة بمحافظة أبو عريش، ما أدى إلى وفاته.
 
 أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي اليوم السبت أن السلطات الأمنية السعودية تمكنت من إلقاء القبض على “الداعشي” قاتل العميد أحمد فائع عسيري، موضحا أن الجاني يمني الجنسية، مشيرا الى القبض على شريكيه أحدهما شقيقه والآخر سعودي.
 
وقال اللواء منصور التركي، في بيان له، نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) السبت إن “الجاني أقر بقيامه بجريمته تنفيذاً لتوجيهات تلقاها من تنظيم داعش الارهابي”.  
 
وأضاف التركي إنه من خلال التحقيقات في هذه القضية والمتابعة الميدانية الموسعة تم القبض على الجاني الرئيس في هذه الجريمة ويدعى أسامه أحمد محمد الراجحي “يمني الجنسية” وعلى شريكيه موفق صالح سنيد الحربي- سعودي الجنسية والمقيم / محمد أحمد محمد الراجحي, يمني الجنسية.
 
وأوضح التركي أنه تم ضبط مسدس وكاتم صوت، في منزل أسامه أحمد محمد الراجحي، مشيرا إلى أنه “تبين من إجراء الفحوص الفنية بمعامل الأدلة الجنائية أنه السلاح المستخدم في الجريمة، بالإضافة إلى تطابق أنماطه الوراثية وبصماته مع العينات المرفوعة من مسرح الجريمة”.
 
وأعلن التركي أن المتهم “أقر بقيامه بجريمته تنفيذاً لتوجيهات تلقاها من تنظيم داعش الإرهابي في الخارج”.
 
وقال التركي إن وزارة الداخلية تعلن ذلك لتؤكد مجدداً بأنها تقف بحزم في وجه كل من يهدد أمن هذه البلاد وأمن مواطنيها أو المقيمين على ترابها، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نقسه الإقدام على مثل تلك الأعمال الإجرامية بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.
 
وكانت دوريات الأمن قد تلقت بلاغاً في 15 شباط/ فبراير الماضي من مواطن عن تعرض والده العميد متقاعد، أحمد فائع عسيري، لإطلاق نار من قبل شخص مجهول، بمزرعته الخاصة الكائنة بمحافظة أبو عريش، ما أدى إلى وفاته.
 
 أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي اليوم السبت أن السلطات الأمنية السعودية تمكنت من إلقاء القبض على “الداعشي” قاتل العميد أحمد فائع عسيري، موضحا أن الجاني يمني الجنسية، مشيرا الى القبض على شريكيه أحدهما شقيقه والآخر سعودي.
 
وقال اللواء منصور التركي، في بيان له، نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) السبت إن “الجاني أقر بقيامه بجريمته تنفيذاً لتوجيهات تلقاها من تنظيم داعش الارهابي”.
 
وأضاف التركي إنه من خلال التحقيقات في هذه القضية والمتابعة الميدانية الموسعة تم القبض على الجاني الرئيس في هذه الجريمة ويدعى أسامه أحمد محمد الراجحي “يمني الجنسية” وعلى شريكيه موفق صالح سنيد الحربي- سعودي الجنسية والمقيم / محمد أحمد محمد الراجحي, يمني الجنسية.
 
وأوضح التركي أنه تم ضبط مسدس وكاتم صوت، في منزل أسامه أحمد محمد الراجحي، مشيرا إلى أنه “تبين من إجراء الفحوص الفنية بمعامل الأدلة الجنائية أنه السلاح المستخدم في الجريمة، بالإضافة إلى تطابق أنماطه الوراثية وبصماته مع العينات المرفوعة من مسرح الجريمة”.
 
وأعلن التركي أن المتهم “أقر بقيامه بجريمته تنفيذاً لتوجيهات تلقاها من تنظيم داعش الإرهابي في الخارج”.
 
وقال التركي إن وزارة الداخلية تعلن ذلك لتؤكد مجدداً بأنها تقف بحزم في وجه كل من يهدد أمن هذه البلاد وأمن مواطنيها أو المقيمين على ترابها، وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نقسه الإقدام على مثل تلك الأعمال الإجرامية بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.
 
وكانت دوريات الأمن قد تلقت بلاغاً في 15 شباط/ فبراير الماضي من مواطن عن تعرض والده العميد متقاعد، أحمد فائع عسيري، لإطلاق نار من قبل شخص مجهول، بمزرعته الخاصة الكائنة بمحافظة أبو عريش، ما أدى إلى وفاته.  
شاهـد إيضاً